احدث المواضيع

الخميس، 16 فبراير 2017

قصر نويشفانشتاين في ألمانيا

قصر نويشفانشتاين في ألمانيا

يقع قصر نويشفانشتاين في جنوب ألمانيا، بالقرب من هوهينشفانغاو وفوسين في جنوب غرب ولاية بافاريا، بالقرب من الحدود النمساوية.

يعني اسم القصر حرفيا “حجر البجع الجديد”، سمي بذلك نسبة إلى فارس البجع، لوهينغرين، أحد شخصيات أوبرا للمؤلف الموسيقي فاغنر. يقال عن القصر بأنا أكثر بنايات العالم التي تم تصويرها وهو أحد أشهر معالم ألمانيا.

وقد بدأ الملك لودفيغ الثاني ملك بافاريا بناء القصر في نهاية القرن التاسع عشر،الذي عرف تحت اسم “الملك لودفيغ المجنون”. تم تصميم القصر من قبل المهندس كريستيان يانك واستغرق بناءه 17 سنة. يقع قصر نويشفاينشتاين بالقرب من قصر هوهينشفانغاو، الذي تم بناءه من قبل والد لودفيغ الثاني ماكسميليان الثاني ملك بافاريا. تم إزاحة لودفيغ الثاني من السلطة قبل أنتهاء فترة بناء القصر، ذلك لأنه قام بتبديد أموال الدولة على بناء القصور وأمور أخرى غير ضرورية برأي معارضيه. بعد موته بطريقة غير معروفة حتي الآن، تم فتح أبواب القصر للجمهور. كثير من الروائع الفنية المرسومة على جدران القصر، تم استيحائها من أعمال فاغنر، الذي كان لودفيغ الثاني مولوعا فيه وفي أعماله. تم فقط استكمال تزيين 14 غرفة من غرف القصر ال 360 وبقيت الغرف الأخرى خالية من أية أعمال فنية أو أثاث.
ويقع القصر على قمة هضبة، على ارتفاع 200 إلى 300 متر فوق القرية، التي تحمل نفس الاسم. يؤدي طريق ضيق مرتفع إلى بوابة القصر الرئيسية. يوجد بالأبراج المحيطة بالقصر بيت درج دائري. غرفة العرش، التي في الواقع لا تحتوي على أية عرش، تقع في مؤخرة القصر في الدور الرابع. استغرق بناء سرير الملك الذي يقع في غرفة نوم الملك، مدة سنتان.و يوجد في القصر ساحة داخلية كبيرة.

وفي نهاية الحرب العالمية الثانية، تم تخزين أموال من الخزينة الألمانية في القصر لحمايتها من القصف الجوي لدول الحلفاء. تم حمل هذه الأموال الطائلة إلى مكان آخر مجهول بعد ذلك، حسب أحد الشائعات، يقال بأنه تم رمي الأموال في بحيرة ألات القريبة. تم حفظ رسومات وقطع أثاث قيمة ومجوهرات في القصر أيضا أثناء مدة الحرب.

القصر رشح ليكون من عجائب الدنيا السبع الجديدة في يوليو 2007 ، لكنه لم يفز.

الموقع الالكتروني http://www.neuschwanstein.de


والان نترككم مع الصور










































































































0 التعليقات:

إرسال تعليق